Groupon سهم

أسهم شركة Groupon

Groupon هو موقع إلكتروني يقدم أفضل شهادات الهدايا التي يمكن استخدامها في الشركات المحلية أو الوطنية.

في نوفمبر 2008، تم إطلاق Groupon، وهو عبارة عن عبارة “group” و “coupon”، وكانت أول صفقة لها عبارة عن عرض بيتزا لشخصين في Chicago’s Motel Bar. تمثل هذه البداية المتواضعة بداية صعود نيزكي تلاه هبوط أكثر دراماتيكية في ثروات الشركة.

ابدأ في تداول العقود مقابل الفروقات Groupon Stock مع AvaTrade اليوم!

يمكن أن يعزى نجاح Groupon المبدئي إلى نموذج أعمال صدى لدى العملاء الذين يبحثون عن أفضل الصفقات، ومع العديد من التجار الصغار الذين ما زالوا يرتدون ندبات “الكساد العظيم”.

كل يوم، كان مستخدمي Groupon ينتظرون رسائل البريد الإلكتروني من الشركة، حريصة على معرفة ما كان معروضًا. قد تحتوي رسائل البريد الإلكتروني هذه على صفقات من شركات محلية لن تصبح نشطة إلا بعد بيع عدد معين من القسائم.

قام Groupon بتجميع فريق من الكتاب يغري الأشخاص بالذكاء والسخرية، كما يقدم حوافز إضافية للأشخاص الذين ينشرون الكلمة على أصدقائهم.

في الرابع من نوفمبر 2011، عقدت Groupon طرحها العام الأولي (IPO) في بورصة ناسداك تحت شريط GRPN. قامت الشركة بتسعير الاكتتاب العام عند 20 دولارًا للسهم، لكنها فتحت بسعر 28 دولارًا للسهم، أي أعلى بنسبة 40٪ من الهدف. ومن المثير للاهتمام، ارتفع السهم إلى 31.14 دولارًا قبل أن يتراجع إلى ما يقل قليلاً عن 28.29 دولار للحصة عند إغلاق السوق.

بحلول نهاية اليوم، بلغت قيمة Groupon أكثر من 16 مليار دولار، ونجحت في جمع 700 مليون دولار للشركة. كان هذا الاكتتاب ثاني أكبر اكتتاب عام تقني في التاريخ، بعد 1.7 مليار دولار تم جمعها في عام 2004. Groupon مدرجة في قطاع البيع بالتجزئة المختلط، تحت قطاع البيع بالتجزئة / البيع بالجملة. لم يكن لدى Groupon انشقاقات في الأسهم، ولم تدفع أرباحًا أبدًا.

من عام 2011، سرعان ما رسخت الشركة نفسها كواحدة من أكبر قصص النجاح التكنولوجي في عصر ما بعد الدوت كوم. لا توظف أكثر من 1500 شخص في مقرها الرئيسي في شيكاغو، إلينوي، بل توظف أيضًا آلاف آخرين في أكثر من 50 دولة. علاوة على ذلك، تم الاعتراف ببعض المستثمرين الأوائل للشركة – براد كيويل وإريك ليفكوفسكي – كواحد من أنجح رواد الأعمال في المدينة.

ومع ذلك، بعد سنوات من التراجع، تنشغل الشركة بالانتقال إلى نموذج السوق الأول، وهو يختلف تمامًا عن استراتيجيتها الأصلية التي تعتمد على الصفقات على غرار القسيمة المقدمة على السلع والخدمات. بالإضافة إلى ذلك، فإن تركيزها على سوق الخدمات المحلية هو خطوة تهدف إلى مساعدة Groupon على تحقيق هوامش أعلى في المبيعات.

على الرغم من أن الاستراتيجية الجديدة سليمة من الناحية النظرية، إلا أنه في الواقع، سيكون على الشركة التضحية بالكثير من إيراداتها على المدى القصير.

Groupon تاريخ اسهم

تم تأسيس Groupon على يد أندرو ماسون في عام 2008. في ذلك الوقت، كان طالب دراسات عليا في منتصف العشرينات من القرن الماضي، وقد حقق لقاءات عن طريق بناء مواقع الويب. خلال هذا العمل، التقى بعملاق التقنية إريك ليفكوفسكي وذكر الأفكار التي كانت لديه لدى جروبون. أعجب الملياردير بشكل مناسب وقدم له الأموال التي يحتاجها لإنزال فكرته عن الأرض.

في غضون عامين من بدء العمليات، كانت Groupon تجني إيرادات بمئات الملايين من الدولارات كل شهر، وبلغت قيمة الشركة نفسها عدة مليارات. في ذلك الوقت، كانت الشركة تنمو بشكل أسرع من Apple أو Facebook أو Google ووفقًا لتقرير صدر في ديسمبر 2010 في مجلة Forbes و Wall Street Journal، توقعت Groupon أن الشركة كانت في طريقها لتحقيق مبيعات بقيمة مليار دولار في المبيعات بشكل أسرع من أي شركة أخرى اعمال.

بعد ذلك، وبقدر كبير وبسرعة نمو Groupon، تغيرت ثروات عملاق التجارة الإلكترونية. نظرًا لمجموعة من العوامل، أهمها مجموعة من المنافسين الأكثر إبداعًا وديناميكيات السوق المتغيرة، انخفض سعر سهم Groupon بنسبة 47٪ تقريبًا في خمس سنوات قصيرة فقط، وتم تداوله بأقل من 3 دولارات للسهم في نوفمبر 2012. في عام 2013، عندما فشل سعر سهم Groupon في تجاوز 4.80 دولار للسهم، تم طرد Mason من منصبه كرئيس تنفيذي.

في ذلك الوقت، أصبح المستثمر والمؤسس المشارك لـ Groupon إريك ليفكوفسكي الرئيس التنفيذي المؤقت، ثم الرئيس التنفيذي الدائم. أعلن على الفور عن خطط لإعادة شراء الأسهم بقيمة 300 مليون دولار. اعتبارًا من نوفمبر 2018، يتولى إدارة الشركة رئيس تنفيذي جديد، ريتش ويليامز، الذي عمل في البداية كنائب أول لرئيس Groupon للتسويق العالمي و CMO منذ يونيو 2011.

يعمل Williams بجد في مشروعه لتحويل الشركة. تتضمن إستراتيجية وليامز متعددة الجوانب مجموعة من تدابير خفض التكاليف والانتقال نحو ممارسة الأعمال التجارية على منصة تعتمد على الهواتف المحمولة بدون قسيمة. سيكون هذا خروجًا عن نموذجه الدولي السريع التراجع، والذي لا يزال يعتمد على قسائم مادية يتم شراؤها عبر سطح المكتب، ويتم تسويقها عبر البريد الإلكتروني.

حققت Groupon العديد من عمليات الاستحواذ على مر السنين. في البداية، اشترت الشركة خدمات مماثلة لليوم تم تغيير اسمها إلى Groupon. وأبرزها هي MyCityDeal التي تتخذ من أوروبا مقراً لها، والتي حصلت عليها Groupon في مايو 2010.

في كانون الثاني (يناير) 2011، اشترت Groupon الموقع الإلكتروني للصفقة الهندي SoSasta.com وأعدته علامة تجارية باسم “Crazeal by Groupon Inc.” في يناير 2012، استحوذت الشركة على Mertado، وهي خدمة تسوق اجتماعية تعتمد على منصة Facebook.

وفي الوقت نفسه، في فبراير 2016، كشفت شركة Alibaba Group Holding Ltd، شركة البيع بالتجزئة الصينية عبر الإنترنت، عن استحواذها على حصة بنسبة 5.6٪ في Groupon Inc. في أبريل 2018، عقدت Groupon شراكة مع Universal Orlando Theme Parks، وفي مايو من نفس العام، استحوذت على بريستول، وهي شركة مقرها في المملكة المتحدة Cloud Savings مقابل 65 مليون دولار.

كيفية تداول اسهم Groupon

على مر السنين، حقق الكثير من المتداولين الكثير من الأموال المتداولة في Groupon، ولكن من الواضح أن ذلك لم يكن عن طريق شراء الأسهم المتراجعة والالتصاق بها. بالنسبة لتجار CFD، الذين تمكنوا من التنبؤ بالهبوط الثابت للشركة والتنبؤ بانعكاسات صغيرة قصيرة الأجل، تم إجراء العديد من الاستثمارات المربحة.

النجاح أثناء تداول GRPN لا يتطلب فقط تحليلًا فنيًا ومؤشرات دقيقة، ولكنه يتطلب أيضًا أن تولي اهتمامًا خاصًا للعوامل التالية التي لها تأثير على سعر سهم Groupon، على المديين القصير والطويل:

  • تقارير الأرباح

شهدت Groupon انخفاض سهمها بأكثر من 10 ٪ في أعقاب تقرير أرباح Q3 2018. نظرًا لأن الاستراتيجية الجديدة للشركة تحتوي على الكثير من الأجزاء المتحركة إليها، قرر الرئيس التنفيذي ريتش ويليامز أنه، بدءًا من التقرير ربع السنوي الأخير، سيقوم بكتابة خطاب إلى مساهمي الشركة في كل مرة يتم الإعلان عن النتائج.

هذه خطوة غير عادية لأن معظم الرؤساء التنفيذيين ربما يكتبون رسالة إلى مساهميهم مرة واحدة في السنة، عند إصدار التقرير السنوي للشركة، بدلاً من كل ربع سنة. تسلط الرسالة التي كتبها الضوء على العديد من المشكلات التي تواجه Groupon وتحاول التغلب عليها، ولكنها أبرزت أيضًا التحسينات التي تعود إلى المبادرات الجديدة. من أجل الحصول على نظرة ثاقبة الشركة وأي خطط مستقبلية، سيكون من الحكمة تقييم الرسائل من ريتش عندما تصدر الشركة أرباحها.

  • طرح منتج جديد وإعادة هيكلة الأعمال

في حين أن المساهمين كانوا يشعرون بالقلق لرؤية انخفاض في الإيرادات والأرباح الإجمالية والمستخدمين النشطين في تقرير أرباح الشركة، أوضح خطاب الرئيس التنفيذي أن الانخفاضات التي شهدتها كانت متعمدة إلى حد ما.

فيما يتعلق بانخفاض إجمالي الأرباح، عزاها ريتش ويليام إلى تحركات الشركة الرامية إلى “تعطيل النشاط القديم” ونقل عملائها إلى تطبيق Groupon + بدون قسيمة، والذي يرتبط ببطاقة ائتمان العميل. وأضاف أن المشتريات التي يقوم بها العملاء على منصة Groupon + لا يتم تسجيلها كإيرادات حتى يتم استردادها، على عكس نظام الإيصالات حيث تم إجراء الدفعات مقدمًا.

بالنظر إلى تأثير Groupon + وبيع الشركة لل OrderUp التي أنجزت العام الماضي، فإن الأرباح من عمليات أمريكا الشمالية ارتفعت فعليًا بشكل طفيف، وليس منخفضة بنسبة 7٪ كما هو موضح في تقرير الربع الثاني من عام 2018.

  • المنافسين

تتمثل إحدى نقاط القوة التي اكتسبتها Groupon (والتي تبين فيما بعد أنها نقطة ضعف) في السهولة التي يمكن أن تكرر بها نموذجها المحلي في مدن جديدة. ومع ذلك، فإن هذا يعني أيضًا أن المنافسين يمكنهم محاكاة نموذج أعمال الشركة بنفس السهولة. أيضًا، تقوم Groupon بتحويل التركيز إلى حقل يحتوي على أكثر من خامات ثابتة مثل Amazon و Alibaba. سيكون لنجاحها أو فشلها في التعامل مع هذه البيئة التنافسية تأثير كبير على حركة سعر السهم.

نظرًا لأن Groupon تمر بالعديد من التغييرات، فمن الأهمية بمكان النظر في التأثير الذي يمكن أن تسببه جميع العوامل المذكورة أعلاه على المدى القصير، وليس على المدى الطويل عندما يكون سعر سهم Groupon قد يكون مسؤولاً عنها بالفعل.

معلومات تداول أسهم Groupon:

  • MT4 Symbol: #GROUPON
  • ساعات التداول: الاثنين – الجمعة – 14:30-20:59 توقيت لندن GMT
  • الدولة: USA
  • العملة: USD
  • البورصة: NASDAQ
  • الرافعة المالية:

لماذا تداول أسهم Groupon مع AvaTrade

  • التنظيم الدولي: AvaTrade هو وسيط فوركس و CFD حاصل على جوائز وله ترخيص تنظيمي عبر 5 قارات. إنه يوفر بيئة تداول شفافة وآمنة وآمنة بالإضافة إلى حسابات منفصلة.
  • التداول بالرافعة المالية: قد يكون شراء أسهم Groupon مكلفًا. ومع ذلك، توفر لك AvaTrade تداولًا ذا رافعة مالية، مما يعني أنه يمكنك اتخاذ موقف تداول على هذا السهم مقابل جزء بسيط مما سيكلفك شراء السهم الفعلي.
  • قدرة البيع على المكشوف. بيع Groupon: Groupon هي شركة لا تزال بحاجة إلى محاربة الرياح المعاكسة الكبيرة التي تعيق تقدمها ونموها. ومع ذلك، فإن استراتيجية الرئيس التنفيذي تظهر علامات النجاح، ومن المحتمل أن تكون هناك فترات من الانعكاس والتقلب. البيع على المكشوف سيتيح لك الاستفادة من أي ارتفاع أو انخفاض في السعر.
  • منصة التداول المتقدمة: توفر AvaTrade لمتداوليها منصة التداول الأكثر شعبية في السوق، MetaTrader 4. هذه المنصة عبارة عن منصة تداول مجربة ومختبرة وسهلة الاستخدام وتوفر مجموعة كبيرة من أدوات وميزات التداول.
  • حلول التداول الآلي: توفر AvaTrade تداولًا تلقائيًا يتيح للمتداولين ضبط معايير التداول الخاصة بهم بسهولة، مما يضمن عدم تفويت أي فرص تداول.
  • تأمين عمليات الإيداع والسحب: بفضل التشفير العالي المستوى للبيانات الشخصية المخزنة والمنقولة، يمكنك أن تشعر بسهولة أن معلوماتك محمية وآمنة.
  • دعم العملاء: يتمتع فريق دعم عملاء AvaTrade بمهارة وسرعة استجابة ودراية عالية ويمكن الوصول إليه بعدة لغات.

هل ترغب في تداول أسهم Groupon ومجموعة من العقود مقابل الفروقات الأخرى مع وسيط منظم عالميًا؟ افتح حساب مع AvaTrade اليوم!

اذهب إلى صفحة تداول الأسهم الخاصة بنا لتعرف المزيد حول تداول الأسهم.