أراء المتداولين مع AvaTrade

مع وفرة شركات التداول التي تقدم شروطًا وأدوات مختلفة، من الطبيعي أن تقوم ببعض الأبحاث قبل اتخاذ قرار بشأن أي وسيط عبر الإنترنت الذي ستستثمر معه أموالك التي حصلت عليها بعد تعب. لحسن الحظ، هناك عدد كبير من مواقع الإنترنت التي تنشر تعليقات المستخدمين - تم تحديثها وفقا لآخر أحداث السوق والتي توضح كيفية تعامل مختلف الوسطاء عبر الإنترنت مع صناعة سريعة التطور. غالبًا ما تنشر مواقع مثل ،Trustpilot وموقع Forex Peace Army أراءا تخص AvaTrade، ونحن فخورون بأن نقول إن معظم التعليقات إيجابية للغاية.

كيف نحافظ على سمعتنا الطيبة؟

لقد دخلت AvaTrade عقدها الثاني من العمل، حيث تتمتع بالالتزام بالمتطلبات التنظيمية لأكثر من 6 مناطق عالمية - من أمريكا الشمالية، أوروبا، جنوب إفريقيا إلى آسيا، بما في ذلك السوق الصيني الذي يصعب دخوله والتميز فيه.سجلنا مميز وأي وسيط آخر سيشهد عليه؛ كل المراجعة الخاصة بأفاتريد تتحدث عن نفسها، وذلك بفضل رؤية الشركة التي تؤكد رضا العملاء والجهد المستمر لتلبية كل حاجة جديدة عند نشوئها.

مررنا بفترة صعبة خلال أزمة العملات الرقمية في 2017-2018، مما أدى إلى تدفق غير مسبوق من العملاء الجدد. ولم نكن مهيئين أنداك للتعامل مع الحجم الهائل من الاهتمام المفاجئ بهذا الأصل المتقلب، مدفوعًا بضجيج الأخبار ورغبة الكثيرين في ركوب الموجه الهائلة. في ذلك الوقت، واجه العملاء معالجة سحب أطول من المعتاد وتعليق متقطع لأصول العملات الرقمية بسبب تقلبات الأسعار القصوى. من الواضح أن بعض مراجعات AvaTrade تعكس الإحباط في تلك الفترة.

اتخذت AvaTrade على الفور خطوات لتصحيح هذا الوضع - حتى في الوقت الذي كان لا تزال قيد التطوير. في خضم العاصفة، قمنا بزيادة عدد موظفي خدمة العملاء لدينا بشكل كبير، إذ أننا استثمرنا بكثافة في التدريب المهني، بحيث لن يضطر العملاء الحاليين إلى الانتظار من أجل تلبية طلباتهم أثناء تشغيل عملاء جدد؛ ووفرنا حجم صفقة محدود ورافعة مالية محدودة أيضا على العملات الرقمية، بحيث لا تؤدي التقلبات الشديدة إلى تعريض أموال عملائنا إلى ما يتجاوز تلك المستويات المقبولة في الصناعة من خلال اعتماد أحدث لوائح ESMA و MiFID II

حيث تضع AvaTrade نصب أعينها رضا العملاء بشكل عام، كما يتضح من كل رأي حول افاتريد، هو من بين أعلى المستويات في هذه الصناعة، وفي فترة التغيير هذه، التي يمر بها قطاع الوساطة المالية عبر الإنترنت بأكمله، تظل أفاتريد في المقدمة.

كما كان من قبل، لا يزال هدفنا هو خدمة عملائنا ومساعدتهم على التداول بثقة. سنواصل الإستماع إلى كل رأي وملاحظة حول AvaTrade، لكل عميل وإلى مواكبة كل تطوير عبر الإنترنت؛ وسنسعى جاهدين لفهم طلباتك ومواصلة العمل على مدار الساعة من أجل تلبيتها.نتمنى لك تداولا موفق!