tesla

معلومات حول سهم تسلا

تسلا هي شركة أمريكية متخصصة في تصميم، تصنيع وبيع السيارات الكهربائية. كما تقوم الشركة بتصميم، تصنيع وتوزيع المكونات الرئيسية لهذا النوع من المركبات مثل بطاريات الليثيوم لتخزين الطاقة أو المعدات ذات المحركات.

تم إنشاء تسلا في عام 2003 بهدف تطوير سيارة كهربائية مستقلة. بعد سبع سنوات من إنشائها، في عام 2010، تم إدراج أسهم تسلا في سوق “ناسداك غلوبال سيليكت ماركيت” في الولايات المتحدة. حاليا، يتم دمج تسلا في مؤشر ناسداك 100.

على الرغم من كونها شركة صغيرة نسبيا في قطاع السيارات، فقد تجاوزت القيمة السوقية لشركة تسلا الشركات التقليدية ذات القيمة في قطاع السيارات مثل شركة فورد للسيارات.

لماذا تطلب أعمال تسلا ذلك كله؟

سوق السيارات الكهربائية، وتسمى أيضا بيئة السيارة، هو سوق جديدة نسبيا. وحتى الآن، كانت الشركة المرجعية المرتبطة بهذا القطاع الجديد هي شركة تسلا فقط.

ولذلك فإن اسم تسلا يرتبط بالابتكار وتطوير حلول مبتكرة ومستدامة لاستخدام الطاقات البديلة. هذه الأسباب تجعل تسلا لديها منظور علامة تجارية عالية جدا.

من ناحية أخرى، فإن الدعم الذي قدمه المستثمرون لرؤية تسلا قد زاد من قيمة أسهمهم، الأمر الذي زاد بدوره من جاذبية الشركة.

في هذا الوقت فمن المسلم به أن السيارة الكهربائية هو واقع جديد، وكانت تسلا قد سبقت بسنوات منافسيها في تصميم وتطوير مكونات لهذا النوع من المركبات. ولهذا السبب، يعتقد نسبة عالية من المستثمرين أن تسلا ستحافظ على مركز مهيمن في هذا القطاع الجديد، الأمر الذي سيزيد من قيمته.

كيفية الاستثمار في أسهم تسلا؟

يمكن الاستثمار في أسهم تسلا بطرق مختلفة جدا. الخيارين الأكثر استخداما:

  • الشراء المباشر للأسهم
    يتم إدراج أسهم تسلا في السوق العالمية “ناسداك سيليكت”، بحيث يمكن شراؤها بسهولة ويمكن إعادة تقييمها لبيعها مرة أخرى. ومع ذلك، يتم نقل سعر كل عنوان تسلا بحوالي 300 دولار أمريكي. لذلك، لجعل استثمار كبير في تسلا من خلال الشراء المباشر للأسهم فمن الضروري أن يكون لها مبلغ معين من رأس المال المتاح، وهذه العملية هي أفضل ملاءمة لهؤلاء المستثمرين الذين لديهم رأس المال المتاح عالي والذين لديهم هدف الربح على المدى الطويل.

  • من خلال عقود الفروقات
    تعمل مع المنصات التي توفرها آفاتريد، من خلال عقود الفروقات، من الممكن الحصول على عائد مرتبط باستثمار أكبر من رأس المال المتاح فعليا. هذا ممكن بفضل الرافعة المالية للعمل مع العقود مقابل الفروقات.أيضا، فمن الممكن الحصول على الربح ما إذا كانت الأسهم زيادة أو نقصان في القيمة. هذا النوع من العمليات مرن جدا ويجد أكبر مزاياه في الأوراق المالية عالية السيولة مثل تسلا، وهذا النوع من المعاملات يتم تكييفه للمستثمرين من ذوي الخبرة أو المبتدئين، مع رأس المال قليل ومع أفق الاستثمار أطول وعلى المدى القصير.

تطور أسهم تسلا

تطور سعر سهم تسلا منذ تعويمه قد تأثر بتطور سوق السيارات الكهربائية. وقد بدأ هذا التطور ملحوظا اعتبارا من عام 2013. وحتى ذلك العام، كان السعر الأقصى الذي تم فيه إدراج أسهم تسلا 36 دولارا أمريكيا.

سعر سهم تسلا

ومع ذلك، منذ عام 2013 دعم المستثمرين تطوير إنتاج السيارات الكهربائية وبطاريات الليثيوم، أدى إلى حقيقة أنه في الفترة من عام 2013 وحتى الوقت الحاضر قيمة السهم قد تضاعف بنسبة 10.

في فبراير 2018، يتداول سهم تسلا عند 310 دولار أمريكي. مع 168 مليون سهم القائمة، القيمة السوقية لسهم تسلا هو 52.170 مليون دولار. من ناحية حجم التداول، تسلا هي من بين 20 اداة مالية الأكثر تداولا في ناسداك 100.

العوامل التي تأخذ في الاعتبار في تحليل أسهم تسلا

لتحليل التوقعات على الاقتباس من أسهم تسلا هناك عدد من العوامل التي يجب رصدها. هذه العوامل على حد سواء الخارجية للشركة والداخلية:

العوامل الخارجية:

  • نمو الطلب على السيارات الكهربائية.
  • تطور أسعار النفط.
  • سلوك منافسيها.

العوامل الداخلية:

  • تطوير منتجات جديدة.
  • كفاءات تسلا لمواجهة تحديات إنتاج السيارات الكهربائية على نطاق أوسع.

وفيما يتعلق بالعوامل الخارجية، فإن العنصر الأول الذي يشاهده هو نمو الطلب على السيارات الكهربائية. ولا يزال هذا القطاع حديث العهد، ولكن من المتوقع حدوث نمو كبير، حيث تتطور الحلول التقنية لتوفير قدر أكبر من الاستقلالية والفوائد لهذا النوع من المركبات. ومن الواضح أن نموها سيكون أسرع إذا ما ارتفعت اسعار النفط إلى أعلى.

من ناحية أخرى، فإن سلوك المنافسين تسلا سيكون حاسما أيضا لمستقبلها. وحتى الآن، لم تكن شركات صناعة السيارات الكبيرة قوية في قطاع السيارات الكهربائية. ولكن هذا هو بداية للتغيير والشركات الكبرى مثل تويوتا أو فولكس واجن تتخذ مواقف في تطوير السيارات الكهربائية على نطاق واسع. هذه الشركات لديها كمية كبيرة من الموارد المتاحة المالية والتقنية، لذلك فمن الضروري مراقبة تحركاتهم في هذا الصدد.

أما بالنسبة للعوامل الداخلية، واحدة من نقاط القوة تسلا هو على وجه التحديد الابتكار والتصميم، والتي ثبتت في نماذج جديدة من السيارات الكهربائية التي كان يتطور في .

ومع ذلك، بالنسبة لمستقبل العمل، سيكون حاسما لتسلا تطوير مهارات أكبر في مجال التصنيع للتنافس مع الشركات الكبيرة في القطاع إذا دخلت بشكل كامل في إنتاج وبيع المركبات الخضراء.

مواضيع أخرى قد تهمك: