بنك إنجلترا BOE

بنك إنجلترا BOE
Bank of England (BoE) in fundamental analysis

إن “الإمبراطورية التي لا تغرب عليها الشمس أبدًا” هي أكثر من تصوير رمزي لمجد المملكة المتحدة، ولكنها أيضًا حقيقة حرفية. تجسد في القرن السادس عشر، كانت الإمبراطورية البريطانية تسيطر على ربع الكوكب، ولم تتوقف الشمس عن السطوع على أراضيها التي امتدت من أستراليا إلى كندا. في أكثر من 400 عام مجيد، جمع البريطانيون ثروة هائلة من كل مكان حول العالم وجلبوا إلى وطنهم. وتثق العائلة المالكة البريطانية في بنك إنجلترا ليحتفظ ويدير ثروة الأمة وثرواتهم الخاصة منذ 1694.

ما هو بنك إنجلترا؟

بنك إنجلترا (BoE) هو البنك المركزي للمملكة المتحدة ويخدم حكومة المملكة المتحدة كمؤسسة مصرفية رسمية للشؤون النقدية. تقع المكاتب المركزية لبنك إنجلترا في Threadneedle في الحي المالي بلندن، وهو أيضًا أساس لقبه “سيدة شارع Threadneedle القديمة”. بنك إنجلترا هو ثامن أقدم بنك في العالم ونموذج هيكلي لمعظم البنوك المركزية حول العالم. تأسست في 1694 ككيان خاص وظلت خاصة لمدة 250 عامًا حتى تم تأميمها في عام 1946. في عام 1998، تطور بنك إنجلترا ليصبح منظمة عامة مستقلة مملوكة بالكامل لمحامي الخزانة. بالإضافة إلى ذلك، يعمل بنك إنجلترا بصفته الحافظ الرسمي للذهب في المملكة المتحدة والبنوك المركزية الأخرى في جميع أنحاء العالم. تحتوي خزائن البنك من الذهب على حوالي 400 ألف سبيكة ذهب تقدر قيمتها بأكثر من 200 مليار جنيه إسترليني وتمثل حوالي 3٪ من إجمالي الذهب المستخرج في التاريخ.

كيف يعمل بنك إنجلترا؟

بصفته أعلى سلطة نقدية ومالية في المملكة المتحدة، يتولى بنك إنجلترا دور حماية الاقتصاد البريطاني وكذلك النظام المالي. المسؤوليات الأساسية لبنك إنجلترا هي:

  • الإشراف على صحة الاقتصاد الوطني
  • إصدار الأوراق النقدية، وتحديد أسعار الفائدة، وتنظيم قيمة الجنيه الإسترليني (GBP)
  • تخطيط وتنفيذ السياسة النقدية بما يتماشى مع السياسات الاقتصادية للحكومة
  • تنفيذ التدخلات الاقتصادية لإدارة النمو الاقتصادي
  • تنظيم وضمان نزاهة البنوك والمؤسسات المالية والأسواق المالية
  • العمل كمقرض الملاذ الأخير في الأمور المالية
  • الوصاية على احتياطي الذهب في المملكة المتحدة

هيكل ومبنى بنك إنجلترا

يتكون الهيكل الهرمي لبنك إنجلترا من الحاكم ومحكمة الإدارة وعدد قليل من اللجان الفرعية. يتم اختيار محافظ بنك إنجلترا من داخل البنك، ويتولى أعلى منصب تنفيذي ويشارك في جميع اللجان. مجلس الإدارة هو الهيئة الإدارية الرئيسية ويشرف على عمليات البنك واستراتيجياته وتخصيص الموارد. من اللجان الفرعية البارزة:

  • لجنة السياسة النقدية (MPC) تنفذ السياسة النقدية وتحدد أسعار الفائدة
  • لجنة السياسة المالية (FPC) تضمن الاستقرار في النظام المالي
  • هيئة التنظيم الاحترازية (PRA) تنظم الصناعة المالية

وظائف بنك إنجلترا

تتمثل الوظيفة الرئيسية لبنك إنجلترا في ضمان الاستقرار المالي والنقدي والحفاظ عليهما. يتحقق الاستقرار المالي من خلال تعاون لجنة السياسة النقدية (FPC) و PRA، في حين أن الاستقرار النقدي يقع على عاتق لجنة السياسة النقدية.

الاستقرار المالي

تسعى FPC جاهدة للحفاظ على الصحة التشغيلية للنظام المالي الوطني من خلال تحديد المخاطر النظامية ودعم السياسة الاقتصادية للحكومة. من ناحية أخرى، تنظم PRA البنوك والمؤسسات المالية والأسواق المالية لضمان نزاهة وعدالة الخدمات المالية المقدمة للمستهلكين البريطانيين.

الاستقرار النقدي

تتضمن مسؤولية لجنة السياسة النقدية عن الاستقرار النقدي الحفاظ على استقرار الأسعار في الاقتصاد والتحكم في قيمة الجنيه الإسترليني. إنها تصل إلى الأهداف من خلال تخطيط السياسة النقدية للدولة، وتحديد أسعار الفائدة في المملكة المتحدة، والتدخل في الاقتصاد عندما تدق أجراس الإنذار. يرأس الحاكم اللجنة المكونة من تسعة أعضاء وتضم ثلاثة نواب للمحافظ وكبير اقتصاديي بنك إنجلترا وأربعة أعضاء غير تنفيذيين آخرين. كل عضو له وزن متساو في التصويت، ويتم الانتهاء من القرارات بأغلبية الأصوات البسيطة. تتمتع لجنة السياسة النقدية بالاستقلالية الكاملة في السياسة النقدية، على الرغم من أن السياسة الاقتصادية للحكومة غالبًا ما تؤخذ في الاعتبار من أجل التماسك الاستراتيجي. ومع ذلك، فإن استقلالية اللجنة بشأن أسعار الفائدة مقيدة من قبل وزارة الخزانة، التي لديها السلطة لفرض لجنة السياسة النقدية لاتخاذ قرارات محددة إذا لزم الأمر.

بنك إنجلترا في التحليل الأساسي

يعتمد تأثير بنك إنجلترا على اقتصاد المملكة المتحدة في الغالب على قرارات أسعار الفائدة والتدخلات الاقتصادية الأخرى من قبل لجنة السياسة النقدية. تجتمع اللجنة ثماني مرات في السنة لتقييم الأداء الاقتصادي في ضوء أهداف السياسة النقدية للناتج المحلي الإجمالي، ومستوى التضخم، ومعدل البطالة. عندما تكون الأرقام بعيدة عن الواقع، إيجابًا أو سلبًا، يمكن للجنة السياسة النقدية استخدام الأدوات الموجودة تحت تصرفها لإعادة الاقتصاد إلى المسار الصحيح. الأدوات الرئيسية للجنة السياسة النقدية هي قرارات أسعار الفائدة وتسهيلات شراء الأصول والحد الأدنى من متطلبات الاحتياطي. تهدف كل أداة إلى تعديل المعروض النقدي المتداول، مما يؤثر بشكل كبير على قيمة الجنيه الإسترليني وأصول المملكة المتحدة الأخرى.

  • رفع سعر الفائدة لدى بنك إنجلترا
    عندما يكون أداء الاقتصاد البريطاني جيدًا جدًا ، يمكن أن يتسبب ارتفاع التضخم في البطالة بسبب ارتفاع متطلبات الرواتب للموظفين ويؤدي إلى انخفاض الإنفاق الاستهلاكي. يمكن أن تتبنى لجنة السياسة النقدية موقفًا متشددًا وتبطئ النمو برفع سعر الفائدة، مما سيضيف قيمة إلى الجنيه الإسترليني. ستزيد معدلات الفائدة المرتفعة من عوائد الأوراق المالية السلبية نسبيًا مثل المدخرات والسندات والسندات البريطانية، مما سيشجع المستثمرين على إعادة توجيه رأس مالهم النشط من الأصول ذات المخاطر العالية. في الوقت نفسه، من شأن غلاء القروض أن يثني الناس عن إضافة المزيد من السيولة إلى الاقتصاد، وبالتالي تقليل الطلب وإبطاء التضخم.
  • قطع سعر الفائدة لدى بنك إنجلترا
    في سيناريو معاكس، عندما يكون أداء الاقتصاد ضعيفًا، يمكن لبنك إنجلترا استخدام المحفزات مثل تخفيضات أسعار الفائدة وبرامج شراء الأصول. إن خفض أسعار الفائدة سيسمح للأفراد بالإقراض والمساهمة في اقتصاد الاستهلاك، مع تشجيع الشركات على القيام بمزيد من الاستثمارات وزيادة فرص العمل. أسعار الفائدة المنخفضة ستجذب أيضًا رأس المال السلبي إلى أسواق الأسهم. يتوقع المستثمرون أن تقوم الشركات بتوسيع عملياتها التجارية وزيادة الإنتاج. في النهاية، ستزداد ربحية الشركات وستحقق أرباحًا أعلى من الأسهم.

كيف تتداول مع قرارات بنك إنجلترا؟

قرارات أسعار الفائدة الصادرة عن بنك إنجلترا من قبل لجنة السياسة النقدية لها آثار قوية على قيم الجنيه الإسترليني، والأسهم المتداولة في بورصة لندن (LSE)، والسندات الحكومية البريطانية. ومن ثم، فإن اجتماعات البنك المركزي لبنك إنجلترا متوقعة بفارغ الصبر من قبل استراتيجيي تداول الأخبار في الأسواق المالية، ويمكن ملاحظة اضطراب السوق في اتجاهات الأسعار حتى يبدأ الاجتماع. وفي ختام الاجتماع يعلن البنك القرارات ببيان رسمي. يعقد محافظ بنك إنجلترا مؤتمرًا صحفيًا لشرح النظرة الاقتصادية للبنك والأسباب الكامنة وراء قراراتهم. يتم أيضًا إصدار محضر الاجتماع، والذي يحتوي على مناقشات أعضاء لجنة السياسة النقدية ويقدم معلومات حول ما يتوقعون حدوثه في المستقبل القريب.

إذا قرر بنك إنجلترا خفض أسعار الفائدة، بما يتوافق مع توقعات المحللين، فسوف يفقد الجنيه الإسترليني والسندات قيمتها، بينما سترتفع الأسهم البريطانية، وربما السلع. إذا رفعوا أسعار الفائدة، فسوف يكتسب الجنيه الإسترليني قيمة مقابل العملات الأخرى، وسترتفع السندات، وستنخفض الأسهم. ومع ذلك ، في ظل الظروف الاقتصادية غير الطبيعية مثل الركود، فإن رد فعل السوق سيعتمد على التوقعات تجاه الإجراءات التي قد يتخذها بنك إنجلترا. تحدث ردود الفعل شديدة التقلب عادةً عندما تتغير معنويات السوق بشكل كبير بسبب التطور المفاجئ. غالبًا ما تتأثر المشاعر بالقرائن الموجودة في محضر الاجتماع والمؤتمر الصحفي أكثر من القرارات الفعلية.

يبني المستثمرون على نطاق واسع استثماراتهم طويلة الأجل على الكيفية التي يعتقد بها بنك إنجلترا (وبالتالي، هم) أن المستقبل سيشكل الاقتصاد البريطاني ويتخذ مواقف وفقًا لذلك. على هذا النحو، عندما يفاجئ بنك إنجلترا المستثمرين، تتعرض الأصول البريطانية لتحركات أسعار واسعة، مما يخلق العديد من الفرص عالية المخاطر والعائدات.

تداول أحداث بنك إنجلترا مع AvaTrade

تجتمع لجنة السياسة النقدية لبنك إنجلترا ثماني مرات في السنة لاتخاذ قرارات بشأن سعر الفائدة، ويمكن أن يكون كل حدث ذهبيًا مثل احتياطيات البنك من المعادن الثمينة. يمكن أن يؤدي اتباع المؤشرات الاقتصادية التي تراقبها لجنة السياسة النقدية وإجراء تحليل أساسي شامل إلى الكشف عن احتمالية ارتفاعات وتخفيضات أسعار الفائدة لدى بنك إنجلترا.

مع الدعم الاحترافي من وسيط مثل AvaTrade، يمكنك الاستفادة من الفرص التي تنشأ من اجتماعات البنك المركزي لبنك إنجلترا.

  • جدول أحداث بنك إنجلترا:
    تحقق من تقويم AvaTrade الاقتصادي لمعرفة وقت وتاريخ حدث BoE التالي، وقم بتمييزه في التقويم الخاص بك.
  • مجموعة غنية من الأصول في المملكة المتحدة
    :تداول زوج عملات GBP / USD والأصول البريطانية مثل أسهم Barclays وأسهم Vodafone ومؤشر FTSE 100 مع ظروف تداول رائعة.
  • كن مستعدًا لكل شيء:
    بصفتها وسيطًا لعقود الفروقات، تتيح AvaTrade تداول كلا اتجاهي السعر من خلال المراكز الطويلة والقصيرة، ودون الحاجة إلى شرائها فعليًا!
  • إدارة المخاطر بثقة:
    قم بتحوط مراكزك ضد التقلبات خلال قرارات سعر الفائدة لدى بنك إنجلترا باستخدام ميزة AvaProtect لإدارة المخاطر الخاصة بـ AvaTrade.
  • التداول في جميع الأماكن:
    قم بتنزيل AvaTradeGO، تطبيق التداول عبر الهاتف المحمول الخاص بنا، لتداول الأوراق المالية البريطانية عند حدوث الأحداث، بغض النظر عن الوقت أو موقعك.
  • أنت لست لوحدك:
    فريق دعم العملاء الحائز على جوائز جاهز لمساعدتك في أحداث BoE وجميع الأمور الأخرى بلغات متعددة عبر الدردشة والبريد الإلكتروني والهاتف.

تثق العائلة المالكة في بنك إنجلترا فيما يتعلق بثروته وشؤونه النقدية. الآن بعد أن عرفت كيف يعتني بنك إنجلترا بالاقتصاد وكيف تؤثر قرارات سعر الفائدة في لجنة السياسة النقدية على قيمة الجنيه الإسترليني والأصول البريطانية الأخرى، استعد لأحدث أدوات التداول من AvaTrade وابدأ التداول بثقة!

الأسئلة الشائعة الرئيسية حول بنك إنجلترا

  • من يملك بنك إنجلترا؟

    هناك بعض الأشخاص الذين يعتقدون أن بنك إنجلترا مملوك للعائلة المالكة، لكن هذا ليس صحيحًا. كما أنه ليس صحيحًا أن بنك إنجلترا مملوك لمجموعة من الأفراد، أو أنه شركة. إذن من يملك بنك إنجلترا إذن؟ حتى عام 1946، كان بنك إنجلترا مؤسسة، يمتلك مواطنين عاديين أسهم قائمة. عندما تم تأميم البنك في عام 1946، كان هناك ما يقرب من 17000 مساهم، على الرغم من أن أقل من ثلثهم يمتلك أكثر من 1000 جنيه إسترليني من الأسهم. اليوم البنك المركزي مملوك بالكامل من قبل حكومة المملكة المتحدة، وتحديداً من قبل وزارة الخزانة البريطانية. ومع ذلك، يظل بنك إنجلترا مستقلاً وخالٍ من نفوذ الحكومة.

  • كيف يعمل بنك إنجلترا؟

    بصفته البنك المركزي للمملكة المتحدة، فإن بنك إنجلترا يخدم العديد من الوظائف الضرورية للأداء الاقتصادي للبلد. وتشمل هذه الوظائف إنشاء العملة، وتنظيم الصناعة المصرفية، والحفاظ على استقرار الأسعار، وتشجيع النمو الاقتصادي. يؤدون هذه الوظائف عن طريق تحريك أسعار الفائدة لأعلى ولأسفل لتشجيع أو تثبيط التضخم والنمو، عن طريق طباعة العملة المادية، ومن خلال وضع لوائح تخبر البنوك التجارية في المملكة المتحدة بكيفية أداء وظائفها.

  • ما هي ميزة وجود بنك إنجلترا؟

    في حين أنها ليست الوظيفة الأساسية للبنك المركزي، فإن أحد أهم أسباب وجود البنك المركزي هو أنه يعمل كمقرض الملاذ الأخير. إذا كنت تريد قرضًا، فأنت تذهب إلى أحد البنوك، ولكن إلى أين يذهب البنك عندما يحتاج إلى قرض. بالنسبة للبنك المركزي بالطبع، وفي حالة المملكة المتحدة هذا هو بنك إنجلترا. تاريخياً، كانت البنوك التجارية عرضة لعمليات السحب، أو عمليات السحب الذعر التي يمكن أن تؤدي إلى إفلاس أحد البنوك في غضون دقائق. عندما يحدث هذا، يكون البنك المركزي على استعداد لدعم النظام المصرفي بأكمله.

هل ترى فرصة تداول؟
افتح حساب الآن!