نسبة المديونية

نسبة المديونية
ما هي نسبة المديونية

شرح نسبة المديونية

نسبة المديونية هي نسبة مالية تقيس الرافعة المالية للشركة أو مستوى المخاطرة. تقارن نسب المديونية ديون الشركة بالمقاييس المالية الأخرى ، مثل الأصول أو حقوق المساهمين. تعد نسب التجهيز من أدوات التحليل الأساسية الأساسية لأنها تعطي نظرة ثاقبة حول كيفية تمويل الشركة لعملياتها وما إذا كان يمكنها الصمود في فترة من عدم الاستقرار المالي.

كيف تحسب نسبة المديونية

هناك العديد من نسب المديونية المختلفة، لكنها تشمل جميعًا ديون الشركة في حساباتها مقابل المتغيرات المالية الأخرى.

تتضمن بعض نسب المديونية الأكثر شيوعًا ما يلي:

نسبة الدين إلى حقوق الملكية

هذه هي نسبة الاستدانة الأكثر شيوعًا. يقيس إجمالي الدين مقابل حقوق الملكية. كلما انخفضت نسبة الدين إلى حقوق الملكية، كان ذلك أفضل، والعكس صحيح. هذه هي صيغة نسبة الدين إلى حقوق الملكية:

نسبة الدين إلى حقوق الملكية = إجمالي الدين ÷ إجمالي حقوق الملكية

نسبة الديون

نسبة الدين يقيس إجمالي الدين مقابل إجمالي الأصول. كلما انخفضت نسبة الدين ، كان ذلك أفضل ، والعكس صحيح.

نسبة الدين = إجمالي الدين ÷ إجمالي الأصول.

نسبة حقوق الملكية

نسبة حقوق الملكية يقيس إجمالي حقوق الملكية مقابل إجمالي الأصول. على عكس نسب المديونية الأخرى، كلما ارتفعت نسبة حقوق الملكية، كان ذلك أفضل، والعكس صحيح.

نسبة حقوق الملكية = إجمالي حقوق الملكية ÷ إجمالي الأصول

ما هي نسبة المديونية الجيدة أو السيئة؟

سنستخدم صافي نسبة المديونية لأغراض التوضيح. يتم حساب نسبة المديونية الصافية تمامًا مثل نسبة الدين إلى حقوق الملكية. هذه هي صيغة نسبة المديونية الصافية:

نسبة صافي المديونية = (LTD + STD + السحب على المكشوف من البنوك) / حقوق المساهمين * 100

* حيث: LTD ديون طويلة الأجل ، و STD هي ديون قصيرة الأجل

* تم ضرب النسبة في 100 للتعبير عنها كنسبة مئوية.

الإجماع على أن:

  • تعتبر النسبة التي تزيد عن 50٪ عالية. يشير إلى أن الشركة تستخدم الديون لتمويل عملياتها وقد تعاني من صعوبات مالية أو حتى حالات إفلاس محتملة أثناء فترات الركود الاقتصادي أو ارتفاع أسعار الفائدة.
  • تعتبر نسبة أقل من 25٪ منخفضة. يشير إلى أن الشركة متحفظة مالياً وتستخدم حقوق المساهمين لتمويل عملياتها. مثل هذه الشركة ليست معرضة لخطر الصعوبات المالية خلال الأوقات الاقتصادية السيئة أو البيئات النقدية غير المواتية.
  • تعتبر النسبة بين 25٪ و 50٪ هي الأمثل. يشير إلى أن الشركة مسؤولة ماليًا وتسعى باستمرار إلى تحقيق توازن صحي بين الديون وحقوق المساهمين في تمويل عملياتها.

من يستخدم نسب المديونية؟

المقرضون

يستخدم المقرضون نسب الاستدانة لتحديد ما إذا كان بإمكان الشركة سداد أي قروض. شركة عالية السرعة تخدم بالفعل ديونًا ضخمة وقد لا تكون مقترضًا جيدًا. ومع ذلك، من الضروري ملاحظة أن الديون ليست كلها سيئة. في بعض الأحيان، يمكن للشركات في الصناعات عالية النمو أن تفلت من مستويات الديون المرتفعة. أيضًا، يمكن للاحتكار الذي لا يواجه تهديدات كبيرة أن يكون موجهًا بشكل كبير.

المستثمرون

يستخدم المستثمرون نسب الاقتراض لتحديد ما إذا كانت الشركة استثمارًا مفيدًا. بشكل عام، يفضل المستثمرون الشركات ذات الميزانيات العمومية القوية ونسب المديونية المنخفضة. تقدم الشركة الموجهة بشكل كبير خدمات قروض ضخمة وقد لا تكون قادرة على تقديم عوائد جذابة للمستثمر. ومع ذلك، فإن أفضل نسب الاستدانة هي مقارنة بمتوسط ​​الصناعة. على سبيل المثال، إذا كانت الصناعة لديها معدل مديونية متوسط ​​80٪، فيمكن اعتبار الشركة ذات النسبة 70٪ جذابة للمستثمر.

في المقابل، يمكن اعتبار شركة أخرى بنسبة 90٪ غير جذابة. قد ينظر المستثمرون أيضًا إلى نسبة المديونية الرأسمالية حيث يخبرهم هذا عن هيكل رأس مال الشركة. أي أنها النسبة بين إجمالي حقوق الملكية وإجمالي الدين، وتمكن المستثمر من تحديد ما إذا كانت الشركة لديها هيكل رأس مال مناسب أم لا.

إدارة

تستخدم الإدارة نسبة المديونية لاتخاذ قرارات مؤسسية مهمة من شأنها تقليل التعرض العام للمخاطر المالية للشركة. على سبيل المثال، قد تقرر شركة ذات نسبة تدين رديئة مقارنة بمنافسيها التفاوض مع الدائنين لتحويل ديونها إلى حقوق ملكية. تشمل القرارات المهمة الأخرى التي يمكن للإدارة اتخاذها للتخفيف من ضغوطها المالية تقليل تكلفة العمليات (خفض النفقات) أو بيع الأسهم للجمهور.

فوائد وقيود نسب المديونية

تعد نسب المديونية مقياسًا رائعًا لتتبع التعرض للمخاطر المالية للشركة. إنها تساعد الشركات على إدارة مستويات ديونها، وتوقع مصادر المخاطر المستقبلية، واتخاذ قرارات مؤسسية مهمة. كما أنها تساعد المستثمرين والمقرضين على قياس المخاطر التي تنطوي عليها قبل التعامل مع أي شركة.

مع ذلك، فإن نسب التعزيز ليست مقياسًا أساسيًا شاملاً. في بعض الحالات، قد تظهر النسبة أن الشركة تتمتع برافعة مالية عالية وقد تواجه مخاطر مالية كبيرة ، ولكن قد لا يكون هذا هو الحال. هذا هو السبب في أنه يجب دائمًا عرض نسب التجهيز في سياق الحجم والتاريخ والصناعة. بهذه الطريقة، يمكن للمستثمرين والمقرضين تحديد مستوى المديونية المقبول لأي شركة بدقة. على سبيل المثال، قد تكون الشركة الراسخة قادرة على استيعاب المزيد من الديون دون إثارة الدهشة.

استخدام نسب المديونية لتداول الأسهم مع AvaTrade

استخدم نسب الإستدانة والعديد من المقاييس المالية والمؤشرات الاقتصادية الأخرى لتحديد أفضل الأسهم للتداول على منصات AvaTrade.

هذا هو السبب الذي يجعلك تختار AvaTrade:

  • وسيط عالمي – تداول مع وسيط فوركس وعقود فروقات عالمي منظم في ولايات قضائية متعددة في جميع أنحاء العالم.
  • الموارد الفعالة – عزز نشاط التداول الخاص بك باستخدام الموارد المفيدة مثل Trading Central و AvaSocial و AvaProtect.
  • أصول عديدة – تداول مجموعة واسعة من الأصول المالية ، بما في ذلك أزواج العملات الأجنبية والأسهم والمؤشرات والسلع والعملات المشفرة و FXOptions و صناديق الإستثمار والسندات.
  • شروط جذابة – تداول بفروق أسعار منخفضة وأسعار شفافة وبيع قصير غير مقيد وتنفيذ سريع في جميع الأوقات.
  • دعم ممتاز – احصل على مساعدة سريعة وودية ومهنية من فريق الدعم المخصص لدينا.

ترى فرصة تداول؟ افتح حساب الآن!

الأسئلة الشائعة حول نسبة المديونية

  • ما هي معادلة نسبة المديونية؟

    نسبة صافي المديونية = (إجمالي الديون / حقوق المساهمين) * 100 * تم ضرب النسبة في 100 للتعبير عنها كنسبة مئوية.

     
  • ما هي نسبة الدين إلى حقوق الملكية الجيدة؟

    الإجماع هو أن نسبة الدين إلى حقوق الملكية الجيدة أقل من 50٪. هذا يعني أن الشركة تمول معظم عملياتها من خلال حقوق المساهمين.